روسيا تطالب فصائل المعارضة بإدلب بالنأي بالنفس عن “جبهة النصرة”

طالب وزير الخارجية الروسي (سيرغي #لافروف) فصائل المعارضة في #إدلب، بالنأي بالنفس عن “جبهة النصرة”، وهو الاسم السابق لجماعة مقاتلة تشكل اليوم نواة لهيئة تحرير الشام.

وأعلن زعيم النصرة (أبو محمد #الجولاني) فك الارتباط عن تنظيم القاعدة منذ عامين، وقام حينها بتغيير اسم جبهة النصرة إلى جبهة فتح الشام، ثم أسس لاحقاً مع جماعات أخرى كياناً جديداً اسمه هيئة تحرير الشام.

وتعتبر جماعة هيئة تحرير الشام الأكثر نفوذاً في إدلب، لكن المحافظة مازالت تحتضن فصائل أخرى بمرجعيات مختلفة.

ويحضّر النظام إلى شن حملة عسكرية في إدلب وفق إعلامه، لكن تركيا وروسيا يقولان إنهما يسعيان إلى حل مشكلة “الإرهاب” في المحافظة بأقل الخسائر البشرية.

وصرح مسؤول بارز في فصائل الجيش الحر المدعومة من تركيا بالشمال (مصطفى سيجري رئيس المكتب السياسي لفرقة المعتصم) لوكالة ستيب المحلية مؤخراً، بأن “جبهة النصرة عدو لا تختلف عن النظام أو داعش”، وفق قوله.

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/LotFH