سياسي سرياني: قضية إغلاق المدارس أصبحت تحت المجهر.. والاعتراف بالإدارة الذاتية ممكن

سياسي سرياني: قضية إغلاق المدارس أصبحت تحت المجهر.. والاعتراف بالإدارة الذاتية ممكن

جوان علي- القامشلي

أشار #بسام_إسحاق (رئيس #المجلس_السرياني_الوطني_السوري)، أمس، إلى احتمالية حصول “اعتراف منفصل بمناطق، مما يعطي اعتراف بالشهادات التعليمية فيها”، وفق قوله.

جاء ذلك في منشور له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أكد فيه أن “موضوع إغلاق المدارس في مناطق #الإدارة_الذاتية أصبح موضوعا دوليا”، مشيرا إلى أنه بات “تحت المجهر”.

وأضاف السياسي السرياني المقيم في #أمريكا،(المنضوي ضمن #مجلس_سوريا_الديمقراطية) “المشكلة الرئيسية في هذا الموضوع هي عدم وجود اعتراف حتى الآن بشهادات مدارس الإدارة الذاتية و هذا يجب أن يحل هذا العام، فإما يتوصل النظام و الإدارة الذاتية الى صيغة سياسية تشمل التعليم، وإما بتقديري الشخصي، سنرى اعتراف منفصل دولي بمناطق الإدارة الذاتية، مما يعطي اعترافا بشهاداتها التعليمية”، بحسب تعبيره.

وأكد إسحاق أن “التغيير صعب جداً و التعليم في #سوريا يخضع لوضع غير طبيعي، كما أن التدريس يتم بشكل قهري لمنهاج إيديولوجي أصبح خارج التاريخ، و يفرض تعليم لغة واحدة خلال المرحلة الابتدائية”.

وكانت الإدارة الذاتية قد وجهت إنذارا يمهل عددا من المدارس المسيحية في #ديرك-(المالكية) و#الدرباسية بالإغلاق ما لم تقدم على الترخيص وتبديل المناهج التي يتم تدريسها بمدارس وضعتها الإدارة الذاتية، ما دفع رؤساء الكنائس المسيحية إلى إصدار بيان إدانة معبرين عن رفضهم للقرار.

يشار إلى أن حزب #الاتحاد_السرياني كان قد أصدر أول أمس بيانا أكد فيه على سعيه “إلى تثبيت الحقوق الثقافية للسريان دستورياً، واعتبار أن تدريس اللغة السريانية كلغة طقسية في المدارس لا تكفي”.

وتشهد قضية إغلاق المدارس جدلا بين المسيحيين في مناطق الإدارة الذاتية أدى إلى بروز موقفين أحدهما مع تطبيق مناهج الإدارة الذاتية باللغة السريانية، التي وضعها مختصون سريان بإشراف #الجمعية_الثقافية_السريانية. والآخر رافض للمناهج.

كما تعتبر #الهيئة_المدنية_المسيحية التجمع الذي يمثل الطرف المعارض في القضية وهي تضم، ممثلي الكنائس (وهم موالون للنظام)، والحزب الآثوري الديمقراطي (مشارك في الإدارة الذاتية) والمنظمة الآثورية الديمقراطية(منضوية ضمن الائتلاف السوري المعارض).

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية