بعد “إهانة” عنصر للدفاع الوطني أمام الناس: مواجهات عنيفة بينه وبين حزب الله بدير الزور توقع قتلى وجرحى

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

حمزة فراتي – موقع الحل

تجددت الاشتباكات، مساء أمس، بين عناصر من #حزب_الله اللبناني وعناصر من #الدفاع_الوطني في مدينة #العشارة (بريف #ديرالزور الشرقي) قتل خلالها عنصر للأخير وسقط جرحى من الطرفين.

وقال سليم الصالح (شاهد عيان من البلدة) لموقع الحل، إن “الاشتباكات بدأت بتوقيف الحزب أحد عناصر الدفاع الوطني في منطقة السوق بوسط المدينة، وإهانته ومصادرة سلاحه أمام الأهالي المتواجدين في المكان”.

وأضاف المصدر، أن “عناصر الدفاع الوطني ردوا على ذلك، بتوقيف عنصرين من الحزب بالقرب من المستوصف الطبي في المدينة، وإهانتهم ومصادرة سلاحهم أيضاً، ليتطور الأمر إلى اشتباكات عنيفة بين الطرفين استخدمت فيها الأسحلة الرشاشة، حيث انتهت بمقتل عنصر للدفاع وسقوط جرحى من كلا الطرفين تجاوز تعدادهم 23بعضهم في حالة حرجة”.

ولفت المصدر إلى أن “اشتباكاً آخر اندلع بين عناصر من #لواء_القدس الفلسطيني المدعوم من الحرس الثوري الإيراني وعناصرمن #الفرقة_الرابعة التابعة للجيش النظام في بلدة #الزباري، على خلفية السيطرة على المعبر المائي القريب من البلدة، حيث انتهى بدون وقوع خسائر بشرية من الطرفين”

الجدير بالذكر أن القوات الإيرانية واللبنانية التي تسيطر على معظم محافظة دير الزور تتمتع بنفوذ كبير، بعد تراجع دور قوات النظام في المنطقة خلال الأشهر القليلة الماضية وخاصة في مناطق الريف الشرقي (البوكمال والقرى المحيطة بها)، نظراً لمشاركتهم بقوة، خلال العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) في المحافظة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/u56kL
المزيد