حماة.. ارتفاع الأسعار إثر إغلاق معبري مورك وقلعة المضيق

حماة.. ارتفاع الأسعار إثر إغلاق معبري مورك وقلعة المضيق

هاني خليفة – حماة

أدى إغلاق قوات النظام لمعبري #مورك و #قلعة_المضيق الفاصلين بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة المعارضة، مؤخراً، إلى ارتفاع أسعار معظم المواد وخاصةً الغذائية في مدينة #حماة الخاضعة لسيطرة النظام، الأمر الذي زاد من معاناة الأهالي في المدينة.

وقال حسام العمر (من سكان المدينة)، لموقع الحل، إن “سعر كيلو #الرز وصل إلى 550 ليرة بعد أن كان يباع بـ 400 ليرة وكيلو السكر إلى 325 ليرة بعد أن كان يباع بـ 275 ليرة وليتر زيت دوار الشمس إلى 800 ليرة بعد أن كان يباع بـ 600 ليرة”. مشيراً إلى أنها مواد أساسية لا يمكن الاستغناء عنها إلا أنها أثّرت بشكل مباشر على حياة الأهالي خاصةً وأن الدخل محدود لكثير من العائلات.

وأوضح العمر، أن #الأسواق تشهد غياب تام لدور مؤسسة #التموين التي تضبط الأسعار في الأسواق وخاصةً الرئيسية منها، الأمر الذي قد يؤدي إلى الزيادة لأكثر من ذلك في حال استمرت قوات النظام بإغلاق معبري مورك وقلعة المضيق، إذ كانت تدخل عبرهما معظم البضاعة والتركية منها أيضاً إلى مناطق سيطرة قوات النظام.

يشار إلى أن قوات النظام أغلقت معبري قلعة المضيق بريف حماة الغربي ومورك بالريف الشمالي الشرقي منذ حوالي 20 يوماً ومنعت الحركة عبرهما بشكل كامل سواء تجارياً أو مدنياً، وذلك بالتزامن مع تهديدات من قبل قوات النظام بعمل عسكري ضخم على مناطق المعارضة والسيطرة عليها واستقدام حشود عسكرية إلى محاور القتال في المنطقة.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية