دخل إلى مشفى تشرين كمرافق لمريض.. وخرج بستة موبايلات

اللاذقية – سلمى الخال

أسعف شاب ثلاثيني زوجته المريضة إلى مشفى تشرين الجامعي في #اللاذقية، لعلاجها من ألم حاد أصاب جسدها، وأثناء تلقيها الإسعافات اللازمة من قبل الكادر المناوب في قسم الإسعاف غافل الرجل الموجودين وقام بسرقة ستة أجهزة خلوية تنوعت ما بين السامسونغ والآيفون وخرج من المشفى بعد عدة ساعات بثروة تتجاوز مليوني ليرة سورية.

الشاب الذي رصدته كاميرات المشفى ساقه سوء الحظ للوقوع بيد الشرطة التي راجعت التسجيلات وطابقت ما حصل مع شكاوي أخرى لسرقات مشابهة، وعليه قبضت على الشاب الذي اعترف بسرقة دراجات نارية ومولدات كهربائية وبطاريات سيارات ومضخات مياه لكن الغريب انه يسرق بخفة عالية وبالجملة أي أنه لا يكتفي بقطعة او قطعتين في الجولة الواحدة.

لكن الصدمة كانت بعثور الشرطة على أدوات سحر وشعوذة أثناء مداهمة منزله ليعترف بكتابة حجابات وبيعها لنسوة الحي لجني بعض الأموال في أوقات الفراغ.

قصة هذا الشاب أثارت موجة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، البعض أطلق عليه لقب ” دكتور” السرقات مبديا إعجابه بحرفية الرجل ومهارته العالية بتخطيط وتنفيذ عملياته، وآخرون اعتبروا ما يجري غيض من فيض في ظل التدهور المادي والأخلاقي الذي تعيشه المدينة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/r5wFk