معتبراً إياها “ملكاً له”: مناشير ورقية لداعش تحذر من الاقتراب من حقول النفط بديرالزور

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

حمزة فراتي – موقع الحل

وزع تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) ، مساء أمس، منشورات ورقية في مناطق سيطرته في ريف دير الزور، حذّر فيها مَن يقترب مِن حقول وآبار النفط في المنطقة.

وقال محمد العلي (من سكان ريف ديرالزور الشرقي) لموقع الحل، إن “المنشور تم توزيعه في مختلف القرى والبلدات المحيطة بحقل #العمر_النفطي، والذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية (#قسد)، حيث تضمن تهديداً مباشراً، لكل مَن يقترب مِن آبار النفط في المنطقة التي ما زالت بعض الآبار فيها تحت سيطرة التنظيم”.

وأشار المصدر إلى أن تحذيرات التنظيم جاءت على اعتبار أن حقول النفط هي “ملك لـلدولة الإسلامية”، وفق المنشور، الذي قال إنه “نفعها يعود على المسلمين”. مضيفاً أن التنظيم “حذر في الوقت ذاته مِن التعامل مع قسد في إدارة تلك الحقول”.

وفي السياق، شنَّ التنظيم هجوماً مباغتاً على مواقع لقسد بالقرب من حقل العمر، بالتزامن مع هجوم آخر شنّه على حاجز لهم أيضاً، في مدخل مدينة #البصيرة، ونجم عن الهجومين قتلى وجرحى من الطرفين، وفق المصدر.

الجدير بالذكر أن عمليات التنظيم، ضد قوات النظام وقسد لم تتوقف في المنطقة المحيطة بمواقع سيطرته شرق ريف دير الزور، منطلقاً مِن المناطق التي ما يزال يسيطر عليها قرب مدينة #البوكمال (الحدودية مع #العراق).

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/gvIfv
المزيد