جريمة مروّعة: أب وزوجته يقتلان ابنتهما القاصر خنقاً في سهل الغاب “بسبب انتشار صورها”

جريمة مروّعة: أب وزوجته يقتلان ابنتهما القاصر خنقاً في سهل الغاب “بسبب انتشار صورها”

هاني خليفة – #حماة

انتشرت على صفحات موالية للنظام في موقع التواصل الاجتماعي # #فيس_بوك ، جريمة قتل في إحدى القرى الخاضعة لسيطرة قوات النظام (لم يذكر اسمها) في منطقة # #سهل_الغاب بريف # #حماة الغربي، لفتاة قاصر من قبل أبويها، أمس، وذلك بعد نشر عشيقها لصورها على وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أثار جدلاً حول مقتل الفتاة.

وفي التحقيق بالحادثة من قبل شرطة منطقة الغاب، بحسب الصفحات، تبيّن أن “رجلاً وزوجته قتلا ابنتهما البالغة من العمر 17 عاماً خنقاً ومن ثم دفنها، واعترف الأب أن سبب القتل هو انتشار مقاطع فيديو وصور لابنتهم على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن أخبرتهم الفتاة قبل قتلها بأن تلك المقاطع والصور عائدة لها، إذ أرسلتها عبر برنامج # #الواتساب إلى شخص تربطها به علاقة غرامية”.

وأثارت القصة جدلاً كبيراً، إذ عبر كثيرون عن صدمتهم من أن يقوم أب وأم بقتل ابنتهما من أجل “علاقة غرامية”، من الطبيعي أن يمر بها جميع الناس في مراحل المراهقة.

وتتعرض الفتيات دائماً لحالات مشابهة من الابتزاز، ويقع اللوم عليهنّ من جانب الأهل والمجتمع بطريقة غير منصفة، ويتم الاعتداء على الفتيات وحتى قتلهن بحجج كهذه تحت ما يسمى بـ”جرائم الشرف”، وذلك رغم أن العقاب “يجب أن يقع على الشبّان الذين يبتزون الفتيات بهذه الطريقة ومحاكمتهم”، بحسب معلقين على القضية.