ممثلة لبنانية تتهم ابنها بضربها.. والإبن يرد “أنقذتها من الانتحار”

نشرت الممثلة اللبنانية #نادين_الراسي، فيديو على قناة “يوتيوب” لتحكي أن ابنها مارك، ضربها وسرق سيارتها وفر هاربا من البيت، وفي الفيديو اعترفت أنها حاولت الانتحار ذلك اليوم، حسب العربية نت.

مارك، البالغ 21 سنة، هو الابن الوحيد لنادين من حاتم حدشيتي الذي تزوجته حين كان عمرها 17 سنة، ثم تزوجت بعد الطلاق من رجل الأعمال والممثل اللبناني جيسكار أبي نادر، ومنه أنجبت ابنيها مارسيل وكارل، قبل الانفصال عنه بالطلاق أيضا منذ عامين.

وقالت نادسن البالغة من العمر 39عاما: “مارك يعتبر نفسه أهم مني لأنه طبيب وأنا أبكي بسبب هذه الخسارة. أنا انتحرت يوم الاثنين الماضي وهو أنقذني من الموت، ويا ليتني مت قبل أن يضربني ابني”.

ورد الابن على رواية والدته بأنه لم يضربها، بل أنقذها من الانتحار، بعد أن “حاولت رمي نفسها من السيارة، وقامت بتكسير المعدات الطبيه التي كانت حولها في المستشفى”.

ووجه مارك الذي يدرس الطب حاليا، اعتذارا لأمه وعبر عن حزنه لماتمر به واصفا حالتها النفسية بالسيئة جدا.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/3gxUc