الأطفال يعودون لألعابهم وألوانهم: افتتاح أول روضة للأطفال بريف ديرالزور الشمالي بعد خروج داعش

الأطفال يعودون لألعابهم وألوانهم: افتتاح أول روضة للأطفال بريف ديرالزور الشمالي بعد خروج داعش

حمزة فراتي – موقع الحل

افتُتحت أمس السبت في بلدة #الصور بريف #ديرالزور الشمالي، أول روضة للأطفال حيث تعد الأولى في المنطقة منذ خروج تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) منها.

وقال سليم الحافظ (مدير الروضة) لموقع الحل، إن “افتتاح الروضة جاء بعد الإلحاح الشديد من معظم أهالي البلدة، على افتتاحها، وهي عبارة عن منزل كبير استأجرناه من أحد أهالي البلدة، حيث تم استيعاب 50 طفلاً حالياً، وهنالك إقبال شديد عليها من أطفال البلدات المجاورة أيضاً، وتضم في كادرها معلمين ومعلمات لديهم خبرة في التعامل مع الأطفال”.

أضاف الحافظ أن “الهدف من الروضة، هو تربية الأطفال وتعليمهم، والترفيه عنهم من أجل إخراجهم من أجواء الحرب وأجواء المخيمات”.

وقالت المعلمة سناء محمد (إحدى المدرسات في الروضة) لموقع الحل: “نقوم بتعليم أطفال الروضة على أساليب جديدة في طريقة إمساك القلم، تمهيداً لتعليمه الكتابة فيما بعد ودخوله المدرسة”.

وتابعت المعلمة: “نقوم أيضاً بالتأهيل التربوي، والدعم النفسي للطالب، ليتم التعامل مع باقي رفاقه بروح”.

وكان تنظيم داعش أثناء سيطرته على المنطقة قد جند العديد من الأطفال في صفوفه، ويسعى الأهالي بعد خروجه من المنطقة إلى توجيه أطفالهم للمدارس والرياض، بعيداً عن # الصور الوحشية والعنف والتطرف الذي كان وسيلة التنظيم في ترسيخ قبضته.