للمرة الثانية خلال أيام: الوحدات تعلن القبض على قيادي في داعش “حاول الفرار إلى تركيا”

جوان علي – القامشلي

كشفت #وحدات_حماية_الشعب، للمرة الثانية خلال 10 أيام، إلقاءها القبض على قيادي في تنظيم الدولة (#داعش)، وهو يحاول الفرار إلى #تركيا.

جاء ذلك في بيان للمركز الإعلامي للوحدات، كشفت فيه عن إلقاءها القبض على القيادي سمير بوكانا، الذي يحمل الجنسية الإيطالية، أثناء محاولته الفرار إلى تركيا.

وقال البيان إن قوات مكافحة الإرهاب (YAT) التابعة للوحدات، ألقت خلال عملية خاصة (دون ذكر موقع العملية) في الـ27 من أب الفائت على القيادي المعروف بـ”أبو حُرَيّر المهاجر وأبو العبدلله المهاجر”.

وأوضحت الوحدات أن “أبو حُرَيّر المهاجر كان مسؤولا عن نقل الأسلحة من تركيا إلى التنظيم، ومسؤولا عن نشاطات الأجانب في غرب كردستان”، بحسب ما ورد.

وأضاف البيان أن “أبو حُرَيّر المهاجر أدلى بمعلومات مهمة عن علاقات داعش الخارجية”.

وكانت الوحدات قد كشفت في الـ4 من أيلول الجاري عن إلقاءها القبض على عادل موسى عبد الجزار الملقب بـ “أبو باسل الغزاوي”، الذي يعتبر أحد القياديين البارزين في صفوف تنظيم الدولة (داعش) في عملية خاصة، دون تفاصيل إضافية.

واكتفت الوحدات بالإشارة إلى أن القيادي في صفوف التنظيم، عمل في الاستخبارات بالعديد من المدن منها #الباب، #حماة، #حلب، #إدلب، #الرقة، #الميادين، #الطبقة، #درعا.، لافتة إلى أنه “أفاد بالكثير من المعلومات القيمة عن تنظيم داعش”، بحسب وصفها.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ctQZL