انتخابات المجالس المحلية: نتائج جاهزة وصناديق شكلية.. وفائزون بتزكية الأمن لا “سوابق” لهم بالمعارضة

انتخابات المجالس المحلية: نتائج جاهزة وصناديق شكلية.. وفائزون بتزكية الأمن لا “سوابق” لهم بالمعارضة

سليمان مطر – ريف دمشق

انتهت مساء أمس الانتخابات الخاصة بالمجالس المحلية ومجالس المحافظات التابعة لحكومة النظام، وعلى الرغم من كونها انتخابات شكلية إلّا أنّ حكومة النظام تعاملت معها بطريقة توحي أنّ الانتخابات واقعية.

الناشط محمد سليمان ذكر لموقع الحل أنّ الانتخابات التي تمت “لم تكن ذات تأثير على النتائج التي كانت مجهزة في وقت سابق، بتعاون بين حكومة النظام والأفرع الأمنية، حيث وقع الاختيار على عدد من الأسماء التي لا يوجد لها أعمال سابقة ضد النظام”.

وأضاف المصدر أنّ العملية الانتخابية بدأت بتوصيل صناديق مختومة إلى مراكز الانتخاب، ثم طباعة أوراق بأسماء قائمة “الجبهة الوطنية” التي تم اختيارها وتحديدها لكل مجلس، بعد إقصاء جميع المرشحين المستقلين بالتخويف الأمني لمعارضة قرار النظام، وجمع البطاقات الشخصية من كل أسرة وتسجيل معلوماتها على أنّها قامت بالانتخاب، دون أن تحضر حتى.

وتابع المصدر: “من الأمور المضحكة أنّه وعلى الرغم من الانتخاب الشكلي إلّا أنّ حكومة النظام قررت تمديد العملية الانتخابية حتى الساعة الثانية عشر منتصف الليل”، الأمر الذي أثار موجة سخرية كبيرة في الأوساط العامة في جميع المناطق، حسب قوله.

تجدر الإشارة إلى أنّ حكومة النظام أعلنت عن الفائزين في هذه الانتخابات قبل أيام، وقد استفرد موقع الحل بنشر الحدث في خبر سابق، لتوضيح آلية العمل الذي تنتهجه حكومة النظام في فرض خياراتها على المدنيين، الذين أصبحوا، كما دائماً، يحرصون على عدم الخوض في السياسة في مناطق سيطرتها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول شرق أوسط