في اليوم التالي لقصف اللاذقية… أصوات انفجارات ومسابح مجانية

اللاذقية – سلمى الخال

سقط قتيلان وجرح العشرات جراء القصف الصاروخي الذي استهدف اللاذقية مساء أمس، مخلفا أيضا خسائر مادية في المواقع المستهدفة لعل أضخمها الحريق الذي نشب في المدرسة التقنية عند مدخل اللاذقية الشمالي بالإضافة لخسائر في مبنى البحوث ومركز للتدريب عند منطقة السامية.

اللاذقية التي عاد إليها التيار الكهربائي بعد قطعه لعدة ساعات منذ اللحظة الاولى لبدء الهجوم الصاروخي عليها، استهلت يومها بأصوات انفجارات لم تقل قوة عن أصوات البارحة لكن الشبكات المحلية سارعت لطمأنة الخائفين وأكدت أن ما يسمع ليس إلا أصوات تدريبات عسكرية دون أن تحدد مصدرها وموقعها.

ردود الفعل التي قابلت قصف مطار المزة بدمشق بعقد حلقات الدبكة غابت عن اللاذقية على اعتبار ان القصف حصل بعد منتصف الليل، لكن بعض الموالين من جبلة خرجوا في مسيرة سيارات صغيرة جابت المدينة وأطلقت هتافات مؤيدة للنظام، لكن اللافت كان بإعلان احد المسابح عن استقبال جميع الزوار مجانا في اليوم التالي للضربة، ليس لشيء إلا للاحتفال بالانتصار على ما أسماه “العدوان الغاشم”.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7MLv2