لاستجوابهم عن أبنائهم المقيمين في إدلب: قوات النظام تستدعي لأفرعها الأمنية أهالي من حماة

هاني خليفة – حماة

استدعت قوات النظام، اليوم، عشرات المدنيين من أهالي مدينة #حماة الخاضعة لسيطرتها، إلى أفرعها الأمنية، وذلك من لهم أبناء يقيمون في محافظة #إدلب (الخاضعة لسيطرة المعارضة)، من أجل استجوابهم حول أبنائهم وسبب مغادرتهم إلى إدلب.

وأوضح برهان الصافي (من سكان حماة)، لموقع الحل، أن قوات النظام استدعت عشرات المدنيين ممن لديهم ابناء يقيمون في إدلب إلى فرعي #أمن_الدولة و #الأمن_العسكري. مبيناً أن قوات النظام طلبت منهم أن يخبروا أبنائهم بضرورة مغادرة إدلب إلى #تركيا أو باتجاه #أوربا.

وأضاف الصافي أن آلاف الشباب يتواجدون في محافظة إدلب غادروا مدينة حماة منذ بداية الاحتجاجات في #سوريا في آذار 2011، وذلك خوفاً من الاعتقالات والسوق إلى #خدمة_العلموالاحتياط، خاصةً وأن المدينة لم تخضع لسيطرة المعارضة على الإطلاق.

ويقطن مدينة حماة أكثر من مليوني شخص نصفهم نازحون من عدة مناطق، يعانون من تشديد أمني كبير واعتقالات متكررة، إذ ينتشر أكثر من 130 حاجز عسكري في المدينة، فضلاً عن سوء الكثير من #الخدمات لا سيما انقطاع #المياه و #التيار_الكهربائي لساعاتٍ طويلة


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/4IXg5