في الرمل الجنوبي باللاذقية… انهيارات تخلف ضحايا

في الرمل الجنوبي باللاذقية… انهيارات تخلف ضحايا

اللاذقية – سلمى الخال

توفي شخص وأصيب آخر بكسور جراء انهيار جدار استنادي لأحد الأبنية في حي الرمل جنوب مدينة #اللاذقية.

الشاب المتوفى والذي يدعى ناصح جركين وهو وفي العشرينات من عمره لم تحصل وفاته على الفور بحسب مصادر من الحي، إذ بقي عالقا تحت الأنقاض لعدة ساعات ليلفظ انفاسه الاخيرة قبل ان يتمكن أحد من انتشاله حتى أن فرق الدفاع المدني وصلت متأخرة إلى الموقع ولم تتمكن من اتخاذ الاجراءات اللازمة.

حي الرمل الجنوبي او الرمل الفلسطيني كما هو متعارف عليه نظرا لوجود مخيم للاجئين الفلسطينيين ضمن مساحة منه، يعتبر من أفقر الأحياء العشوائية في المدينة ويضم كثافة سكانية عالية وأبنية مخالفة تنهار اجزاء منها بين الحين والاخر. ناهيك عن الاهمال الذي يعانيه من بلدية اللاذقية، فهو محاط بحواجز تعيق حركة قاطنيه نظرا لخروج مظاهرات فيه بدايات الثورة السورية، الأمر الذي يجعله معرضا لحملات دهم واعتقالات بين الحين والآخر.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول شرق أوسط