الممثل بشار اسماعيل يهاجم نقيب الفنانين في سوريا ويتهمه بالفساد

“أنا لا أتجنى على أحد” على أحد.. هكدذا استهل الممثل السوري #بشار_اسماعيل منشورا ينتقد عبره سلوك نقيب الفنانين #زهير_رمضان وتحكمه بمصير آلاف الفنانين.

وقال اسماعيل “اتسائل مندهشا كيف لشخص أي شخص.. كفت يده من قبل الجهاز المركزي للرقابة المالية في عام ٢٠٠٥ ثم يعود ثانية وبقوه ليتحكم بمصير آلاف الفنانيين ولا ندري بدعم من ولصالح من! ثم يرهبنا جميعا بأن كل القيادة تأتمر بأمره ومن يقف في طريق أوامره ينال الويل والثبور وعظائم الأمور”.

وأضاف “يصبح هذا الشخص الوطني الأكبر وصاحب المواقف المشرفة ومحقق الانتصارات ومشارك في إنهاء العدوان.. لن أسكت عن حقي وحقوق الفنانيين”.

وتساءل اسماعيل “هل يعقل أن يكون نصيب النقيب هذا العام ١٧ عمل تلفزيوني من أصل ٢٦ عمل ونحن أصبح لدينا خبرة بكش الدبان (الذباب) .. بالمناسبة هناك كتاب أيضا يقضي بفصله من الحزب (حزب البعث)، في الـ ٢٠٠٧ سأنشره فقط لنعرف ماذا يجري وكيف تسير الأمور”.

يذكر أن زهير رمضان (اللاذقية 1966)، قد عين نقيبا الفنانين السوريين في تاريخ 10 أكتوبر 2014، وعضو في مجلس الشعب 2016، وبعد اندلاع الاحتجاجات في البلاد بدأ رمضان بإصدار قرارت وصفت بالتعسفية بحق فنانين عرفوا بمعارضتهم للنظام مثل مكسيم خليل وكندا علوش كما قام بفصل عشرات الفنانين الآخرين بحجة عدم تسديد الاشتراكات النقابية.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/YNhuQ