تنظيم “حرّاس الدين” التابع للقاعدة يرفض اتفاق إدلب.. ويدعو إلى “عمل عسكري” شمال سوريا

فتحي سليمان – موقع الحل

أعلن تنظيم “حراس الدين” التابع لتنظيم القاعدة رفضه للاتفاق التركي الروسي في سوتشي داعياً لبدء عمليّة عسكريّة ضد قوّات النظام في الشمال السوري.

وقال بيان صادر عن التنظيم: “كنا نبهنا في جلساتنا مع الفصائل وحذرنا من من هذا المصير، وإننا نعلن رفضنا من جديد لهذه المؤامرات وهذه الخطوات”، وفق تعبيره.

ودعا البيان كافة الفصائل إلى بدء عمليّة عسكريّة في الشمال السوري ضد جيش النظام “لإفشال المخطط الروسي في سحب السلاح من يد الفصائل”، حسب وصفه.

وينشط تنظيم حرّاس الدين في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي وهو يتبع بشكل مباشر إلى تنظيم القاعدة.

وكان كل من الرئيس التركي والروسي قد توصلا لاتفاق بشأن محافظة إدلب يقضي بإنشاء منطقة منزوعة من السلاح بين فصائل المعارضة وقوّات النظام، كما يقضي الاتفاق بإبعاد من وصفوهما بـ “الإرهابيين” من تلك المنطقة وذلك تجنباً لأي عمل عسكري في المنطقة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ylH6s