أنباء عن انتشار زيت مسموم في اللاذقية.. وحكومة النظام تنفي

أنباء عن انتشار زيت مسموم في اللاذقية.. وحكومة النظام تنفي

سلمى الخال – اللاذقية

انتشرت في مدينة #اللاذقية أنباء عن دخول أكثر من 4000 عبوة #زيت_زيتون مصدرها مدينة #إدلب، “تحتوي مادة الزرنيخ السامة ودخلت المدينة بشكل غير نظامي عن طريق مجموعات قاموا بتمريرها بعد رشوة عسكريين تابعين للنظام منتشرين في الريف الشمالي”.

هذه الأنباء أثارت مخاوف #الأهالي الذين واجهوا منذ أيام فقط إشاعات مشابهة عن انتشار عبوات مياه مسمومة مصدرها #لبنان، دخلت البلاد بطريقة غير نظامية من خلال المعابر، وسارعت حينها المديرية التابعة لوزارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام بنفي الخبر.

الوزارة نفسها لم تتأخر أيضا هذه المرة بنفي الإشاعة، مؤكدة عدم تسجيل أي ضبط لزيوت مسمومة في الأسواق، رغم وجود أنواع رديئة تحوي مادة البيروكسيد بنسبة مرتفعة، لكنها لا تسبب تسمم للمستهلك، بحسب ما صرح به مدير مؤسسة حماية المستهلك في #اللاذقية (أحمد نجم).

كل هذا طرح أسئلة عن استفحال #الفساد في حواجز النظام التي لا تتوانى عن فعل أي شيء مقابل المال، لكن تبقى الشكوى من نية التجار في رفع أسعار زيت الزيتون سيدة الموقف، ما جعل البعض يشكك بأن التجار أنفسهم نشروا مثل هذه الإشاعات لتسهيل الأمر على أنفسهم، وطرح بضاعتهم بسعر أعلى بحجة تميزها عن #الزيت المسموم.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية