حكومة النظام تطلق وعود “خلبية” بتقديم خدمات لـ سقبا بريف دمشق

حكومة النظام تطلق وعود “خلبية” بتقديم خدمات لـ سقبا بريف دمشق

موقع الحل – خاص

زار محافظ ريف دمشق التابع للنظام، (علاء منير ابراهيم)، أمس الثلاثاء، مدينة سقبا في #الغوطة_الشرقية بريف دمشق، لتفقد الأوضاع الخدمية في المدينة، بالتزامن مع إعطائه نفس الوعود للمدنيين منذ خمسة أشهر.

وركزت جولته على واقع إنتاج رغيف #الخبز، والحوار حول جودة الرغيف وتوفره في الأسواق، كما وعد السكان بافتتاح أفران جديدة.

من جهته قال أبو أحمد حمزة، (من سكان الغوطة الشرقية)، إن “الخبز الذي تنتجه الأفران لا يكفي لكل العائلات في المدينة، وحتى إن قررنا شراءها من المحال #التجارية بسعر أعلى ثمناً فلا نجدها، وإن وجدت فيصل سعرها لأكثر من 200 ليرة سورية”.

وأضاف حمزة، أن “سعر الربطة من #الفرن 150 ليرة سورية”، مشيراً إلى أن “بعض العائلات تضطر لصنع الخبز في المنزل، لكنه بالتأكيد لا يحتاج لتعب كبير مع توفر الغاز، بدلاً من الحطب، ويتراوح سعر عبوة الغاز حوالي 3000 ليرة سورية”.

ولفت حمزة أن “المحافظ يزور مدينة #سقبا كل فترة، ويعدنا بنفس الوعود منذ أكثر من خمسة أشهر، دون أي تنفيذ، وإنما أقوال دون أفعال”، حسب وصفه.

يشار إلى أن أن مدينة سقبا تضم فرنين اثنين للخبز، ويقطنها حوالي 3500 نسمة تقريباً، بعد تهجير عدد كبير من سكانها إلى الشمال السوري، ونزوح بعضهم إلى العاصمة دمشق.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية