مباريات جبلة وحطين في اللاذقية.. هراوات واعتقالات ومشافي

اللاذقية – سلمى الخال

نهاية مخيبة كتبت لمباراة نادي جبلة مع النواعير القادم من حماة، حيث شهد ملعب البعث في جبلة معركة تخطت حدود أسواره بين جمهور جبلة وعناصر حفظ النظام الذين انهالوا على الجمهور الغاضب بالضرب بالهراوات وتنفيذ اعتقالات شملت المئات منهم، وذلك لاحتجاجهم على نتيجة المباراة التي انتهت بهدف لصالح النواعير.

الاشتباكات نشبت بحسب شهود من الملعب بسبب اعتراض قلة قليلة من الحضور على قرارات الحكم لكن عناصر حفظ النظام سارعوا لعلاج الأمر بالضرب الفوري ما تسبب بحالة هيجان لدى الحضور الذي لم يتأخر عن مهاجمة عناصر الدورية وإصابة بعضهم بجروح جرى نقلهم للمستشفى على إثرها.

لكن المستهجن في الأمر امتداد الفوضى لساعات طويلة بعد انتهاء المباراة، فجمهور جبلة عمد لقطع الطرقات وتكسير بعض المرافق تعبيراً عن غضبه، ورغم محاولة قوات حفظ النظام امتصاص الحالة إلا انها فشلت في الأمر نظرا لعدد المحتجين الذين فاق عددهم بأضعاف.

ليس بعيدا عن جبلة شهد الملعب البلدي في اللاذقية أيضا حالة احتجاج مشابهة لكن بأسلوب آخر، حيث انسحب لاعبو نادي حطين من مباراتهم مع نادي الجيش بسبب اعتراضهم على قرار الحكم باحتساب ركلة جزاء للأخير في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، و تجمدت النتيجة بالتعادل بهدف لكل منهما، ويبقى الأمر متعلقا بقرار الاتحاد الرياضي الذي لم يمض وقت طويل على إصداره عقوبات بحق جمهور ناديي تشرين وحطين لارتكابهما اعمال شغب في مباريات الناديين الأخيرة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Hjqwk