الفاو: 5.5 مليون سوري لا يزالون يعانون من انعدام الأمن الغذائي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)في تقرير أصدرته اليوم، إن “معدل إنتاج #القمح في #سوريا بلغ أدنى مستوياته منذ 29 عاما، مشيرة إلى أن الإنتاج لم يتجاوز هذا العام 1.2 ميلون طن، أي ثلثي إنتاج عام 2017، الذي بلغ فيه الإنتاج 1.7 مليون طن.

وأضافت المنظمة، أن “عدة أسباب ساهمت في تراجع إنتاج القمح، أبرزها قلة #الأمطار والجفاف خلال موسم زراعة القمح في سوريا، والأمطار الغزيرة التي هطلت خارج الموسم وأدت إلى تضرره، بالإضافة لتشرد آلاف المزارعين بسبب الحرب، وعدم قدرة الفلاح على دفع تكاليف #الزراعة.

وأشارت المنظمة إلى أن سوء الأحوال الجوية أدت إلى حصاد 38% فقط من محصول القمح في المناطق السورية التي تعتمد على مياه الأمطار، حيث أكد مزارعو مدنية #الحسكة للمنظمة، أن هذ الموسم هو أسوأ موسم زراعي في تاريخ المدينة الحسكة.

وأكدت المنظمة وفق تقريرها أن إنتاج محصول #الشعير، الذي يمتاز بأنه محصول أكثر مقاومة للجفاف، انخفض إلى أدنى مستوى له منذ عام 2008.

ولفتت الفاو في تقريرها، إلى أن 5.5 مليون سوري لا يزالون يعانون من انعدام الأمن #الغذائي، بنسبة انخفضت 20% عن العام الماضي، مشيرة إلى أن حوالي 500 إلى 800 ألف شخص في مدينة إدلب يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

وبالنسبة لتعداد الثروة #الحيوانية، أكد تقرير المنظمة أنه انخفض بمقدار النصف تقريبا عن مستوياته في العام 2011، لكنه استقر بالمقارنة مع العام الماضي، إلا أنها من رجحت أن تفضي المحاصيل #الزراعية الضعيفة إلى ذبح بعض الحيوانات مع ارتفاع أسعار الأعلاف.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Doyu6
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في أسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.
المزيد