“دشت” مجلة جديدة في القامشلي.. للتواصل في الحقل الثقافي والمعرفي

جوان علي- القامشلي

صدر مؤخراً في #القامشلي، العدد صفر من مجلة “#دَشّتْ” الثقافية، التي يسعى القائمون عليها أن تكون “منبرا للتواصل في الحقل الثقافي والمعرفي، ويعكس الحالة الثقافية على المستوى المحلي أو الدولي”.

وأوضح الكاتب عبدالمجيد خلف(من إدارة المجلة) لموقع #الحل أن هدفهم من إصدار “مجلة دشت الفصلية الثقافية، هو أن تكون منبرا للتواصل والتفاعل في الحقل الثقافي والمعرفي، من خلال رؤى مجموعة من الكتّاب، حتى تَعكس الحالة الثقافية في الداخل والخارج، عبر نقل تجارب المبدعين من الدول الأخرى عن طريق الترجمة”، بحسب قوله.

وأشار الكاتب إلى أن ما يميز إصدارهم هو “تمكنهم كإدارة من استقطاب عدد كبير من المبدعين، محليين كانوا، أو في الخارج؛ ليسهموا في إصدار العدد (صفر) من المجلة، عن طريق رفدها بكتاباتهم الإبداعية والنقدية والفنية والثقافية”.

وتضم “دشت” والتي تعني باللغة الكردية السَّهْل، مواد ثقافية ومعرفية منوعة، سواء أكانت في مجال الدراسات، المقالات، القصة، الشعر، والفن التشكيلي، الخاطرة، المكتوبة باللغة العربية، أو القصص المترجمة من لغات أخرى.

وأشار الكاتب إلى ما تُعَانيه الإصدارات الثقافية المحلية من تأخر في الصدور أو التوقف النهائي أحيانا، منوها إلى تنبههم لهذا الأمر “لتلافي أي معضلة قد تؤدي مستقبلا إلى توقف المجلة لأي سبب كان”، بحسب تعبيره.

وتعاني الإصدارات الثقافية ضعفا في التمويل، ما يؤدي أحيانا إلى تأخر صدورها، وعادة ما تضم بخلاف دشت قسمين عربي وكردي.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ilRN9