الشهر الوردي.. التوعية بسرطان الثدي وتفاعل النساء معه

أطلق عليه اسم الشهر الوردي، تشرين الأول/أكتوبر، شهر التوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي حول العالم، ويلقى في الآونة الأخيرة دعما واهتماما في الأوساط العربية.

وبحسب منظمة الصحة العالمية تبيّن في السنوات الأخيرة أن معدلات الإصابة بالسرطان آخذة في الارتفاع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بسبب زيادة متوسط العمر المتوقع وارتفاع معدلات التمدّن واعتماد أساليب الحياة الغربية.

وتعمل المراكز الطبية والمنظمات المجتمعية في الكثير من الدول الغربية على توفير الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتقديم المساعدة للمصابات به مجانا خلال شهر أكتوبر، وبدأت مؤخرا حملات التوعية بهذا الخصوص تنتشر في الدول العربية.

وبدأت عدة فنانات منذ بداية الشهر الحالي بنشر فيديوهات ومنشورات لتشجيع النساء على الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وذيلوا منشوراتهم بعبارات مثل “أنا رايحة مشوار”، “أنا رح أعمل فحص قبل نهاية أكتوبر”، وعلى رأسهن المغنية اللبنانية أليسا التي أعلنت إصابتها بسرطان الثدي مؤخرا.

بدورها قدمت خبيرة التجميل اللبنانية دانييل صفير عرضا للمصابات بسرطان الثدي، حيث تكفلت بالعناية بمظهرهن من رسم للحواجب وتخطيط للعيون مجانا خلال شهر أكتوبر.

الجدير بالذكر أن الدراسات أثبتت أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي حيث يمكن الشفاء من المرض إذا اكتشف في مراحله الأولى بنسبة 99 بالمئة، حسب منظمة الصحة العالمية.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/YAdjX