مسؤول روسي يعلن عن خارطة طريق في مجال الطاقة والنفط والغاز في سوريا

أعلن وزير الطاقة الروسي، (ألكسندر نوفاك)، أن ممثلي من حكومته وحكومة #النظام، بحثوا احتمال تسريع عملية تحديث محطات توليد #الكهرباء في سوريا وآفاق إعادة إعمار البنية التحتية لنقل الغاز والمستودعات تحت الأرض وإنتاج النفط والغاز ومصانع التكرير، بحسب ما نقل وكالة سبوتنيك.

وقال نوفاك للصحفيين، “تحدثنا مع زميلي وزير النفط السوري، حول التعاون في مجال الطاقة، واتفقنا على تحديث وإعادة إعمار محطات توليد الكهرباء في البلاد”.

وأكد المسؤول الروسي، أن الطرفين وقعا في وقت سابق خريطتي طريق للتعاون في قطاع #الطاقة، إحداهما تتعلق بقطاع الكهرباء، قائلاً، “الزملاء السوريون يعملون حاليا على حل مسألة تمويل هذه المشاريع”.

وأضاف نوفاك أن “خارطة الطريق الثانية تخص مجال #النفط والغاز، وهي إعادة إعمار البنية التحتية لنقل الغاز والمستودعات تحت الأرض وإنتاج النفط والغاز ومصانع التكرير، هذه هي المجالات الرئيسية التي نخطط للتعاون فيها مع السوريين”.

ويأتي ذلك في إطار لقاء جمع بين وزير الطاقة الروسي، (ألكسندر نوفاك)، ووزير النفط في حكومة النظام، (علي غانم)، الخميس الماضي، لبحث سبل التعاون في قطاع الطاقة.

يشار إلى أن موسكو أقامت في الفترة من 3-6 تشرين الأول الحالي فعاليات منتدى “أسبوع الطاقة الروسي”، حيث شارك في المنتدى الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين)، ووزير الطاقة الروسي، (ألكسندر نوفاك)، الأمين العام لأوبك، (محمد باركيندو)، وعدد من الدول العربية والأجنبية وبحث المنتدى آفاق تطوير سوق النفط والغاز وآفاق تطوير قطاع الطاقة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/DPnkS