في حمص: “فيّشوه” فنزع مسمار الأمان.. “مطلوب” يلقي قنبلة يدوية على دورية للشرطة

هاني خليفة – حماة

ألقى مطلوب لدى الأفرع الأمنية في مدينة #حمص الخاضعة لسيطرة قوات النظام، مساء أمس، قنبلة يدوية على دورية شرطة تعمل على ملاحقة المطلوبين في أحياء المدينة، وذلك بحسب ما نشرت صفحات موالية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الصفحات أن “قسم شرطة حي #البيّاضة في حمص اشتبه بالمطلوب في حي #السبيل وعند تفييش هويته نزع مسمار الأمان للقنبلة اليدوية التي بحوزته وألقاها قرب عناصر الدورية، ليتم القبض عليه وتفجيرها فيما بعد بمكان خال من السكن”.

وكان المحامي محمد الحسن من مدينة حمص، قُتل قبل حوالي شهرين، نتيجة رصاص طائش أثناء تواجده قرب الدوار الواقع بين حيي #الزهراء و #جب_الجندلي.

وأدى انضمام الكثير من الشبّان في مناطق سيطرة قوات النظام إلى صفوف مليشيات #الدفاع_الوطني، إلى انتشار السلاح العشوائي بكثرة، وسط مناشدات متكررة يوجهها الأهالي لقوات النظام من أجل سحب السلاح من عناصر تلك المليشيات التي تستخدمه بشكل غير منضبط.

وينتشر السلاح العشوائي بين الأهالي بشكلٍ كبير في مناطق سيطرة قوات النظام أو الأخرى الخاضعة لسيطرة المعارضة، الأمر الذي يهدد حياة المدنيين بشكلٍ عام، دون وجود أي ضوابط لمنع انتشار الأسلحة وعدم استخدامها، خاصةً وأن إطلاق الرصاص العشوائي في المناسبات بكثير من مناطق المعارضة والنظام أودى بحياة مدنيين بينهم أطفال.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6N79L