مئات اللاجئين السوريين في إقليم كردستان يتظاهرون بعد إيقاف الأمم المتحدة دعم مدارسهم

جوان علي – القامشلي

نظم مئات النازحين واللاجئين السوريين في #إقليم_كردستان أمس الأربعاء، تظاهرة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة في #أربيل، للمطالبة بإيقاف قرار إغلاق مدارسهم في الإقليم.

وكانت وزارة التربية في حكومة إقليم كردستان قد أعلنت أمس في مؤتمر صحفي، إغلاق مدارس اللاجئين السوريين بعد توقف الدعم من منظمات الأمم المتحدة، وحولت الطلاب إلى مدارسها.

وأوضحت الوزارة أن إقليم كردستان استقبل 30 ألف طالب منذ بداية الأزمة السورية، وذلك بمساعدة من المنظمات الدولية التي أوقفت مؤخراً هذه المساعدات، لذا لا امكانية للإبقاء على تلك المدارس.
وسبق أن تعرضت مدارس اللاجئين السوريين في الأردن إلى توقف الدعم، ما أدى إلى إيقاف حوالي 700 معلم عن التدريس، وذلك بعد مرور 6 سنوات على تأسيسها.

وترجع مصادر قانونية السبب إلى أن قوانين الأمم المتحدة تجيز التكفل بالنازحين لـ 6 سنوات فقط، ليتم لاحقا عملية دمجهم بعد هذه المدة في الدولة التي يقيمون فيها، وهذا ما ينطبق على التعليم.

يذكر أن مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أعلنت مؤخراً أن “68 مليون لاجئ ونازح حول العالم متأثرون بشكل مباشر بنقص تمويل المجتمع الدولي، وأن التمويل المقدم يلبي نسبة 55% من الاحتياجات”.

أوضحت المفوضية أنه “لم يتم تمويل سوى 35 % فقط أصل 2 مليار دولار مطلوبة احتياجات النازحين واللاجئين السوريين”.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/5Mc9A