محاضرة للتوعية بسرطان الثدي في الغوطة الشرقية

ورد مارديني – الحل السوري

أشرف عدد من الأطباء اليوم الثلاثاء على ندوة توعوية، في مدينة سقبا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ضمن فعاليات الحملة الوطنية للتوعية من سرطان الثدي.

أم أحمد، (إحدى حاضرات الندوة)، قالت لموقع الحل، إن “النساء بحاجة لندوات طبية حول سرطان الثدي، وضرورة الكشف المبكر عنه، فالكثير منهن، تعتبرن بعض الأعراض التي تصيبها طبيعية، وماهي إلا بداية لانتشار هذا المرض في جسمها”.

وأضافت “تضمنت الندوة أعراض الإصابة بمرض سرطان الثدي، وطرق الوقاية منه، وإجراء الفحوصات بشكل دوري”، مشيرةً إلى أن “الأطباء أكدوا خلال الندوة أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يساعد على الشفاء منه بشكل أكبر”.

من جهته قال الطبيب أبو عمر عبود، (مهجّر من الغوطة الشرقية إلى الشمال السوري)، إن “عشرات النساء توفوا بمرض سرطان الثدي خلال فترة الحصار التي فرضها النظام على الغوطة، فقد كان يمنعهن من الخروج لتلقي العلاج في العاصمة دمشق، والنقاط الطبية كانت تعاني نقصاً كبيراً في الأدوية والتحاليل الطبية”.

يشار إلى أن أكتوبر/تشرين الأول من كل عام هو شهر التوعية بسرطان الثدي، حيث تحث المراكز الطبية النساء على إجراء الفحص الدوري والمبكر، للاستفادة من إمكانية العلاج والشفاء في المراحل الأولى من المرض.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/O3Cnu