بسبب “تجاوزاتهم” المستمرة: فصائل عراقية تطرد عناصر الدفاع الوطني من مقراتهم بديرالزور

حمزة فراتي – موقع الحل

شنت مليشيات كتائب الإمام علي العراقية الموالية لقوات النظام في #ديرالزور، مساء أمس، هجوماً على مقر للدفاع الوطني بريف مدينة #البوكمال، أسفر عن طرد عناصر الأخير من المنطقة.

وقال فيصل السيد (من سكان مدينة البوكمال) لموقع الحل، إن “الهجوم جاء لكثرة التجاوزات التي يقوم بها عناصر الدفاع الوطني في قرية #السيال و#الصالحية، حيث طردوا من مقراتهم في القرى المذكورة بعد شكاوي عدة قدمت عليهم من قبل وجهاء المنطقة”.

وأضاف المصدر أن “غالبية التجاوزات تتمثل بالتعدي على الأهالي وممتلكاتهم، إضافة لإطلاق نار عشوائي في داخل القرى السابقة، غالباً ما تكون نتيجته سقوط ضحايا من المدنيين”.

ولفت المصدر إلى أن “عناصر الدفاع الوطني، صادروا ستة منازل في مطلع الأسبوع الجاري، بداخل بلدة #السكرية (الواقعة في مدخل البوكمال)، بحجة أن ملكيتها تعود لقادة وعناصر في فصائل المعارضة المسلحة شمالي #حلب”.

الجدير بالذكر، أن قوات النظام مدعومة بالقوات الرديفة لها، سيطرت على مدينة البوكمال في نوفمبر 2017، بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) منها، حيث تشهد المدينة والقرى التابعة لها في الفترة الحالية، عدم استقرار من الناحية الأمنية، نتيجة الاقتتال المستمر بين الفصائل الإيرانية وعناصر النظام والعناصر الآخرين الموالين له.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/610ZN