جامعة حماة توقّع اتفاقيات تعاون مع جامعات إيرانية

جامعة حماة توقّع اتفاقيات تعاون مع جامعات إيرانية

هاني خليفة – #حماة

وقّعت رئاسة # #جامعة_ #حماة اتفاقيات تعاون مع جامعات #إيران ية، وذلك من أجل تطوير التعاون بين الجامعة ومختلف الجامعات ال #إيران ية و”الاستفادة من التجربة ال #إيران ية في مجال البحث العلمي”، بحسب ما أوضح رئيس الجامعة الدكتور محمد زياد سلطان، أمس، لـ # #صحيفة_الوطن التابعة للنظام.

وأكد سلطان أن “الجامعات ال #إيران ية التي تم توقيع الاتفاقيات معها هي جامعات فردوسي في مدينة مشهد وأمير كبير والزهراء للإناث”. مبيناً أن هذه الاتفاقيات تعد الأولى من نوعها، وما يميز الاتفاق هو التركيز أيضاً على شريحة الإناث داخل ال #قط ر وتأمين انتقال الطالبات لاستكمال تحصيلهم العلمي في # #إيران . معتبراً هذه الخطوة ستنعكس بشكل إيجابي على واقع جامعة #حماة التعليمي وعلى الجامعات ال #إيران ية التي تم توقيع الاتفاقيات معها.

ويوجد في محافظة # #حماة العديد من المراكز العسكرية ال #إيران ية، والتي عملت في منطقة#مصياف غربي #حماة على شراء عقارات وأراضي، كما عملت في إحدى قرى ريف #حماة الشرقي على افتتاح مرقد شيعي “حسينية” لها، في ظاهرة تعد الأولى من نوعها في المنطقة.

وكانت #شعبة_تجنيد_ #حماة ، منعت مؤخراً، منح أذونات سفر لطلاب الجامعات إلى خارج #حماة ضمن مناطق سيطرتها، وذلك لمن بقي على تأجيلهم الدراسي عن # #خدمة_العلم أقل من خمسة أشهر، وذلك بعد إلغاء # #وزارة_التعليم_العالي التابعة لحكومة النظام # #الدورة_التكميلية في الجامعات، الأمر الذي أدى إلى استنفاذ عدد كبير من الطلاب وجعلهم عرضةً للاعتقال والتجنيد الإجباري.

وتراجع # #قط ّاع_التعليم بشكل كبير في # #سوريا ، خلال سنوات الاحتجاجات، سواء في مناطق سيطرة النظام أو الأخرى الخاضعة لسيطرة المعارضة، في الجامعات والمدارس، ما ينذر بضياع أجيال من الطلاب، دون مبالاة من قبل الجهة المسيطرة أو تقديم أدنى اهتمام لهذا ال #قط ّاع.