القامشلي: للتشجيع على القراءة.. معرض الكتاب المتنقل يزور مدينة سري كانيه

جوان علي- القامشلي

انتهت أمس الجولة الثانية لمعرض الكتاب المتنقل في مدينة #سري_كانية-(#رأس_العين)، وسط إقبال متوسط شهده المعرض، الذي يهدف كفكرة إلى تفعيل ثقافة اقتناء الكتب وتشجيع القراءة.

وقال الكاتب عباس موسى(من إدارة مكتبة BINDARÛK) موقع الحل إن “المعرض في جولته الثانية والتي كانت محطته مدينة سري كانيه-(رأس العين) شهد إقبالا متوسطا من قبل الجمهور والمعنيين بالشأن الثقافي، إضافة إلى غياب بعض المؤسسات الثي كان من المتوقع مشاركتها خاصة أن بعضها شارك في جولة المعرض الأولى التي نظمت في مدينة #ديرك-(#المالكية)”.

وأشار موسى إلى “أن ثقافة اقتناء الكتاب غير موجودة لدى شرائح، يفترض بها أن تكون مهتمة بأي نشاط متعلق بالكتاب” مضيفا “فمثلا لا يهتم غالبية المثقفين المفترضين بجودة الكتب أو كونها من الإصدارات الحديثة”، بحسب رأيه.

وأكد موسى على أن “ظروف الحرب والقلق العام لابد أن تؤثر على جميع مفاصل الحياة، ولا سيما المواضيع الثقافة التي لا تحتل درجة عالية في سلم الأولويات، إلا أن مجمل هذه العوامل بالإضافة إلى عامل الظرف المادي وظروف الأمن والاستقرار لا بد أن تكون أقل أثرا في المثقفين والمعنيين بالشأن الثقافي”، وفق تعبيره.

وأوضح موسى أن “مشاركتهم كمؤسسة مستقلة باسم مكتبة BINDARÛK كان بمشاركة تقريبية لـ 200 عنوان كتاب كردي منوع ما بين الأدب الكلاسيكي والحديث والمعاجم والدراسات و 500 عنوان كتاب عربي في شتى حقول الأدب والدراسات والفكر، وبما يزيد عن ألف كتاب، ذلك أن بعض العناوين تتفرع إلى أكثر من كتاب”، وفق قوله.

وكانت الجولة الأولى من المعرض والتي نظمت في مدينة ديرك ما بين 22 إلى 24 أيلول الماضي، قد شهدت إقبالا “أقل من المتوسط “بحسب بعض المشاركين.

وترى إدارة المعرض أن على جميع المؤسسات المدنية والسياسية والاجتماعية المساهمة في تعزيز ثقافة القراءة. حيث من المتوقع ينتقل المعرض في جولته الثالثة إلى مدينة الحسكة، أواخر الشهر القادم.

يشار إلى أن المعرض ينظم برعاية هيئة الثقافة في #الإدارة_الذاتية، وفكرته تقوم على تنظيم معارض في المدن الجانبية، لتفعيل “ثقافة اقتناء الكتاب وتشجيع القراءة”.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9cR0b