أخطر سفاح منذ الحرب العالمية الثانية في ألمانيا

اعترف ممرض ألماني أمام المحكمة، قبل ايام، بأنه أخطر سفاح منذ الحرب العالمية الثانية في ألمانيا، حيث قام بقتل 99 مريضا عبر حقنهم بعقاقير قاتلة.

وعندما سأل القاضي، سيباستيان بورمان، الممرض، نيلز هويجل، البالغ من العمر 41 عاما، عما إذا كانت التهم الموجهة ضده حقيقية، أجاب “نعم”.

وأخفى هويجل وجهه خلف حافظة أوراق بلاستيكية زرقاء عندما دخل إلى قاعة المحكمة في مدينة أولدنبورغ الشمالية برفقة الشرطة ومحاميه.

وكان قد حُكم عليه بالسجن 15 عاما في 2015 بعد إدانته بقتل اثنين من المرضى باستخدام الحقن المميتة. وفي يناير/ كانون الثاني، وجه الادعاء اتهامات جديدة إليه بقتل 97 شخصًا آخرين، حسب العربية نت.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/mLORA