بغداد 20°C
دمشق 17°C
الخميس 29 أكتوبر 2020

بعد هجوم تحرير الشام بإدلب: “حراس الدين” يضرب النظام بحماة.. والمواجهات تعود للشمال


هاني خليفة – حماة

استهدف تنظيم #حراس_الدين التابع لـ #تنظيم_القاعدة، مساء أمس، بعدة قذائف صاروخية ومدفعية تجمعات لقوات النظام في حاجز المشاريع قرب قرية #جورين في منطقة #سهل_الغاب بريف #حماة الغربي، قائلاً إن ذلك “جاء رداً على قصف النظام لبلدة #جرجناز وغيرها في ريف #إدلب”، بحسب الصور التي نشرتها غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التي يعتبر “حراس الدين” أبرز مكوناتها.

وأوضحت مصادر محلية من داخل مدينة حماة، لموقع الحل، أن “سيارات إسعاف دخلت المدينة تحمل عناصر من قوات النظام، إذ أطلقوا الرصاص عشوائياً في الهواء وبشكل مكثف من أجل فتح الطريق إلى #مشفى_حماة_الوطني لمعالجتهم، من دون معرفة إن كان من بينهم قتلى أم لا”.

من جانبها، استهدفت قوات النظام المتمركزة في #معسكر_جورين، بعدة قذائف مدفعية، بلدة #الزيارة وما حولها، رداً على الاستهداف، والتي اقتصرت أضرارها على المادية، بحسب سكان من المنطقة.

وكان التنظيم أعلن، قبل أكثر من شهر، رفضه للاتفاق التركي الروسي في #سوتشي داعياً لبدء عمليّة عسكريّة ضد قوّات النظام في الشمال السوري، وذلك عبر بيان أردف فيه حينها “كنا نبهنا في جلساتنا مع الفصائل وحذرنا من هذا المصير، وإننا نعلن رفضنا من جديد لهذه المؤامرات وهذه الخطوات”.

وينشط تنظيم حراس الدين في ريفي #إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، ويتبع بشكل مباشر إلى تنظيم القاعدة.

ويأتي ذلك الاستهداف، بعد يومين من هجوم #هيئة_تحرير_الشام على نقطة لقوات النظام في منطقة وادي المزروعيّة قرب قرية #تل_الطوقان بريف إدلب الشرقي، والواقعة ضمن المنطقة منزوعة السلاح المتفق عليها بين #روسيا و #تركيا، “وقتلت نحو ثمانية عناصر من قوّات النظام حينها”، بحسب وسائل إعلام تابعة للهيئة.


التعليقات