النظام يعلن: لا نية لتعويض سكان المخالفات عن استملاك عقاراتهم

سمر أحمد – دمشق

كشف عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق التابعة لحكومة النظام (فيصل سرور)، أنه لن يكون هناك تعويض لسكان المخالفات، التي تنوي المحافظة تنفيذ مخططات تنظيمية فيها، وذلك خلاف تصريحاته السابقة، ما أثار سخط واستياء بين #المواطنين، خاصة وأن سكان تلك المناطق يشكلون نحو 40% من سكان العاصمة.

واعتبر سرور أن “سكان المخالفات بالأساس بنوا منازلهم على أرض ليست لهم، ولو تنظمت منذ البداية لما وصلنا لهذا الكم الكبير من #العشوائيات اليوم، لذا لن يكون لهم تعويض عن الأرض”، حسب قوله.

ويخالف التصريح الجديد لسرور، ما قاله في نهاية أيلول الماضي، بأنه “في حال تم تنفيذ المصورات، لن يتم ترحيل أصحاب المنازل المخالفة قبل تأمين سكن بديل لهم أو تعويض بدل”.

وقوبل تصريح سرور بموجة غضب بين المواطنين، الذين تساءلوا عن سبب تأخر المحافظة في تنفيذ مشاريعها التنظيمية، في وقت كانت فيه المناطق العشوائية تزداد وتتسع على مرأى من المسؤولين وبعلمهم، وتشهد عمليات بيع وشراء دون أي إشكال.

وأشار مواطنون إلى حالة الغليان في أسعار #العقارات التي تجعل شراء منزل أمراً شبه مستحيل، مع غياب دور الدولة في تأمين سكن لائق للمواطنين ما دفعهم للتشييد في مناطق المخالفات.

وتهكم البعض على قيمة وطبيعة التعويض الذي تمنحه حكومة النظام لقاطني المناطق التي تم تنظيمها، كما حملت بعض الردود على تصريحات سرور نوعاً من التهديد بعودة حالة الثورة الشعبية في حال تنفيذ مثل هذا التصريح.

و تعتزم “محافظة دمشق” التابعة لحكومة النظام، دراسة مخططات لتنظيم مناطق المخالفات في العاصمة دمشق ومحيطها، بحيث يتم في كل عام دراسة منطقة عشوائية معينة.

يشار إلى أنه يوجد 3,500 منزل عشوائي بسفح #قاسيون، كما يصل عدد المناطق العشوائية في دمشق ومحيطها الحيوي إلى 18 منطقة، يقطنها 40% من سكان دمشق، بحسب موقع الاقتصادي.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/dpLPi