وزراة السياحة تحتفي باستقبال 13 سائحاً بعد سنوات من “الركود”

سليمان مطر – ريف دمشق

نشرت وسائل إعلامية تابعة للنظام صوراً لسياح من #الصين، بعد أنّ تم استقدامهم عبر المكاتب السياحية التابعة لوزارة السياحة في حكومة النظام، وتم تداول ذلك على أنّه بداية تعافي السياحة بعد سنوات طويلة من انعدامها.

وكانت صحف تابعة للنظام قد نشرت صوراً لثلاثة عشر سائحاً قالت إنهم من الصين، وقدموا إلى سوريا بعد عدة محاولات “تكللت بالنجاح” من وزارة السياحة، ليكونوا الدفعة الأولى من السياح بعد سنوات الحرب الماضية.

وبحسب ناشطين فإنّ حكومة النظام ركزّت جهودها لتأهيل بعض المرافق السياحية في عدة مناطق بريف #دمشق، وبدأت حملاتها بتنشيط السياحة الداخلية وترويج حملات دعائية تُظهر “الوضع الطبيعي والآمن” فيها بعد سيطرة النظام عليها.

تجدر الإشارة إلى أنّ السياحة في سوريا كانت قد توقفت عام 2011 بعد تردِ الأوضاع الأمنية، بسبب معاملة النظام الأمنية في قمع معارضيه، والتي تحولت فيما بعد لحرب كبيرة، تسببت بمقتل عشرات الآلاف من المدنيين وتدمير عشرات المدن، بحسب ناشطين


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/SOMW9