اشتباكات بين قسد والنظام في دير الزور على خلفية قنص مقاتل

حمزة فراتي
 
استهدف قناص تابع للنظام في مدينة الميادين بريف #ديرالزور الشرقي، مساء أمس، عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية (#قسد) في بلدة #ذيبان (الواقعة في الطرف المقابل للمدينة شمال شرق نهر الفرات)، ما أدى لمقتله على الفور.
 
وقال عيسى الحمد (من سكان مدينة الميادين) لموقع الحل، إن “قناص النظام المتمركز على بناء مدرسة الزراعة المحاذي لمقر الهجانة القديم في المدينة، استهدف عنصراً لقسد في بلدة #ذيبان، أثناء تواجده بالقرب من جسر المدينة في الجهة الأخرى من النهر، ما أدى لمقتله على الفور”
 
وأضاف المصدر، إن “عناصر من مجلس ديرالزور العسكري التابع لقسد في البلدة ذاتها، ردوا على ذلك، باستهداف مواقع النظام في الهجانة وحاجز الجسر، بالرشاشات الثقيلة، حيث استمر تبادل إطلاق النار بين الطرفين لأكثر من نصف ساعة، دون وقوع إصابات” مشيراً إلى أن “العنصر الذي قتل، هو أحد عناصر مجلس دير الزور العسكري من بلدة #الشحيل“.
 
ونوه المصدر إلى أن “هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، فقد قتل عنصراً آخر من قسد في بلدة #الصبحة في مطلع الشهر الفائت، بإطلاق نار عليه من قبل قوات النظام المتمركزة في بلدة #البوليل جنوب النهر”.
 
ويفصل نهر الفرات بين مناطق سيطرة النظام (خط #الشامية) وصولاً لمدينة #البوكمال وبين مناطق سيطرة قسد على الضفة الشمالية الشرقية لنهر الفرات (خط #الجزيرة)، وفق المصدر ذاته.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/g5KHp