فواتير الكهرباء والمياه المتراكمة منذ 7 أعوام تؤرق سكان ريف دمشق

سليمان مطر – ريف دمشق

شددت المؤسسات الخدمية التابعة لحكومة النظام على ضرورة تسديد سكان #ريف_دمشق للمستحقات المالية المتراكمة منذ سبعة أعوام وحتى اليوم، الأمر الذي تسبب بضغوط كبيرة على السكان الذين يستعدون لدخول شتاء “مرهق” بسبب المتطلبات وقلة الدخل.

وذكر عبد الله الجناوي (أحد سكان قرية #بيت_جن) لموقع الحل، أنّ المطالبات التي تطلبها دوائر #الكهرباء والمياه غير محقة، لا سيما وأنّ المنطقة كانت تعيش في فوضى كبيرة ولم يستفيد السكان من هذه الخدمات بسبب عدم الاستقرار في المنطقة.

وأضاف المصدر، أن السكان يواجهون أزمات #اقتصادية كبيرة في الوقت الحالي وليس بمقدورهم تسديد الفواتير والمستحقات القديمة، لا سيما وأن المبالغ كبيرة جداً.

وأشار المصدر إلى أن موظفي المؤسسات الخدمية، لم يتوقفوا من تسجيل #الفواتير على المنازل، وبنسبة كبيرة، حيث “كان التسجيل بشكل عشوائي في معظم المناطق، بسبب أوضاعها الأمنية السيئة في الفترة الماضية”، حسب قوله.

يشار إلى أن حكومة النظام، طلبت من الحواجز العسكرية التابعة لها محاسبة #المدنيين وسؤالهم على الفواتير، وإظهارها، حتى لو كانت فاتورة واحدة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/nGRRw