إدارة باب الهوى توضح كيفية دخول المرضى إلى تركيا

فراس العلي – تركيا

نشرت الصفحة الرسمية لمعبر باب الهوى، مساء أمس الخميس، تقريراً مصوراً أوضحت من خلاله طبيعة الخدمات المقدمة من مكتب التنسيق الطبي في المعبر وتفاصيل دخول وخروج المرضى وكيفية التعامل مع الحالات الإسعافية والباردة.

وقال مدير المكتب، الطبيب بشير اسماعيل: “بسبب قلة المشافي والكوادر الطبية شمال سوريا، نجبر على تحويل بعض الحالات المرضية للمشافي التركية، ومكتب التنسيق الطبي يتولى ترتيب وتنظيم دخول هذه الحالات لتركيا كي تتلقى العلاج”.

وحسب اسماعيل، فإن دور المكتب يتجسد في ثلاث وظائف وهي استقبال الحالات الإسعافية القادمة من المشافي المتواجدة شمال سوريا وتحويلها إلى تركيا، إضافة لاستقبال الحالات المرضية “الباردة” عن طريق العيادات الخارجية لمشفى باب الهوى والواقعة قرب كراج المعبر. ويستقبل المكتب أيضاً جنازات السوريين من تركيا ومن ثم يسلمها لذويها في الجانب السوري.

ويجري نقل جميع الحالات المرضية الباردة كمرضى القلب والسرطان إلى مشفى الريحانية بعد التأكد من إثباتات المرضى واستخراج بطاقات حماية اللاجئ للمرضى والمرافقين لهم.

وأكد المكتب، أن عدد الحالات التي تمر عن طريق المعبر نحو تركيا شهرياً نحو 250 حالة إسعافية. ويوجد فريق طبي يتبع لإدارة معبر باب الهوى مهمته متابعة الحالات الطبية المحولة للمشافي التركية إلى حين انتهاء العلاج.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6TK2P