بعد ساعات على إعلان أمريكا نشر نقاط مراقبة: قسد تتهم درع الفرات باستهدافها شمال سوريا

بعد ساعات على إعلان أمريكا نشر نقاط مراقبة: قسد تتهم درع الفرات باستهدافها شمال سوريا

جوان علي- القامشلي

قال # #مجلس_ #منبج _العسكري إن فصائل # #درع_الفرات “استهدفت إحدى نقاطها بالأسلحة المتوسطة، أمس”، في حادثة تأتي لأول مرة بعد إعلان وزير الدفاع الأمريكي عزمهم نشر مراكز مراقبة على الحدود الشمالية لسوريا، لمنع الاشتباك بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية (# #قسد ).

جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي لمجلس #منبج العسكري قال فيه إن “فصائل درع الفرات استهدفت بالأسلحة المتوسطة نقاطاً للمجلس قريبة من قرية عرب حسن على خط # #الساجور شمال غربي مدينة # #منبج ”. ولفت البيان إلى أن الاستهداف “تم على الرغم من الدوريات المشتركة فيما بين قوات التحالف الدولي و الجيش التركي”، بحسب ما ورد.

وكان وزير الدفاع الأمريكي قد قال أول أمس، في تصريح لصحفيي وزارته: “نقوم بنشر مراكز مراقبة في بعض الأماكن على حدود سورية الشمالية بهدف منع الاشتباكات بين #قسد والقوات التركية لأن ذلك يضر بمحاربة داعش”.

وسبق أن اتهم مجلس #منبج العسكري فصائل درع الفرات في الـ19 من تشرين الثاني الجاري، بـ”إطلاق النار على ثلاث نقاط تابعة له، انطلاقا من تمركزهم قرب المنطقة الفاصلة التي تسير فيها دوريات مراقبة أمريكية – تركية مشتركة”.

يذكر أن نشطاء أشاروا قبل يومين إلى “إطلاق رصاص من الجانب التركي على إحدى نقاط #قسد بالقرب شمال غرب القامشلي”.