صاغة دمشق يعترضون على رفع مالية النظام لقيمة ضريبة الدخل

صاغة دمشق يعترضون على رفع مالية النظام لقيمة ضريبة الدخل

أعلن مندوب اللجنة الابتدائية للتكليف الضريبي التابع لنقابة #الصاغة، عدم موافقة النقابة على التكاليف الضريبية الجديدة للصاغة التي أقرتها مديرية مالية دمشق التابعة للنظام، مشيراً إلى أنه اعترض على التكاليف أكثر من 200 صائغ وبشكل خطي، بحسب ما نقلت صحيفة الثورة التابعة للنظام‏.

وأكد عدد من الصاغة للصحيفة، “فداحة الضريبة وعدم عدالتها بالإطار العام لكونها ارتفعت خلال عام واحد من 200 ألف ليرة إلى 1،2مليون إلى جانب عدم عدالتها بين الصاغة أنفسهم، مشيرين إلى أن التكاليف المقررة من مالية دمشق في حي واحد يوجد فيها تباين بين المرتفع والأقل”.

وأضاف الصاغة أن “كل معترض يتوجب عليه دفع مبلغ لا يقل عن 75 ألف ليرة سورية كرسم لهذه الإجراءات مصرين بشكل قاطع على أن هذا الرسم لا يعود إلى دافعه سواء تم تخفيض الضريبة أو تعديلها أم لم يتم من ذلك شيء، مطالبين مالية النظام بإبراز أي إيصال أو فاتورة تثبت أن دافع الرسم استعاده من مالية دمشق متسائلين في الوقت نفسه عن مصير كتلة الرسوم هذه التي لا تعود إلى أصحابها”.‏

و طالب الصاغة حكومة النظام، بمعاملتهم في تكليفهم الضريبي تبعاً لشرائح تدريجية من جهة وتأسيساً على موقع المحل وموجوداته من جهة أخرى، مشيرين إلى أن معروضات بعض واجهات المحال تصل إلى نحو 5 كغ من #الذهب في حين أن واجهات أخرى لا تحوي أكثر من 700 غرام من الذهب.‏

رفعت مالية النظام في وقت سابق من العام الجاري، قيمة ضريبة الدخل المفروضة على الصاغة، إذ تجاوزت الـ مليون ليرة، بعد أن كانت 25 ألفاً في 2011، وقفزت إلى 250 ألف خلال السنوات الأخيرة.

يشار إلى أن غرام الذهب 21 قيراط سجل اليوم في العاصمة #دمشق 16900 ليرة وعيار 18 قيراط 14496 ليرة والليرة الذهبية 143 ألف ليرة والأونصة الذهبية السورية 616 ألف ليرة والليرة الذهبية الإنكليزية عيار 22 قيراط 150 ألف ليرة والليرة الذهبية الانكليزية عيار 21 قيراط 143 ألف ليرة في حين سجلت الاونصة الذهبية 1222 دولار.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية