قائد محلي: توقيع وثيقة مع أمريكا لتدريب 30 ألف عنصر في قسد “لاحتواء إيران”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أفاد قائد في وحدات حماية الشعب بأن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وقعت وثيقة مع الولايات المتحدة تنص على تدريب الأخيرة 30 ألف عنصر من القوات المحلية بهدف “احتواء إيران ومحاربة داعش”.

وتعد وحدات حماية الشعب نواة لقسد، وهي رأس الحربة في قتال داعش بسوريا، وتحظى على دعمها بشكل مباشر من وزارة الدفاع الأمريكية.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن قائد في الوحدات، التي يشكل الأكراد عماداً له، أن “الجيش الأميركي بدأ أمس إقامة 3 نقاط في تل أبيض ونقطتين في عين العرب (كوباني) على حدود تركيا، بهدف حماية ظهر القوات السورية الحليفة ضد داعش”.

وأضاف المصدر أن نقاط المراقبة الخمس “سيعقبها خطوات مماثلة في رأس العين وعامودا والدرباسية على حدود تركيا”.

وبيّن المصدر أن هذه الإجراءات هي “ضمن خطوات عسكرية ودبلوماسية لتنفيذ الاستراتيجية الأميركية الهادفة لتحقيق 3 أمور: محاربة داعش ومنع عودته، وإخراج إيران من سوريا، والدفع نحو حل سياسي في سوريا”.

ولفت القيادي إلى أن مذكرة التفاهم “وقعت بين قسد والتحالف وتتضمن برنامج عمل لمدة سنة.. وتدريب 30 ألفاً من المقاتلين، يضافون إلى 60 ألفاً موجودين حالياً”، مشيراً إلى أن “الاتفاق قابل للتمديد نهاية 2019”.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Ju4pK
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد