نقيب أطباء حلب يؤكد “عدم إمكانية معرفة الغازات التي استخدمتها المعارضة بالقصف”.. وروسيا تقول: الكلور

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكد نقيب أطباء محافظة حلب (الدكتور #زاهر_بطل) أنه من غير الممكن معرفة الغازات التي “استخدمتها المعارضة” في قصف تعرضت له حلب يوم أمس، وأدى إلى حدوث عشرات حالات الاختناق، وفق مصادر طبية.

وقال بطل في تصريح لوكالة رويترز: “ليس من الممكن أن نعرف شو أنواع الغازات لكن شكينا بغاز الكلور وعالجنا على هذا الأساس بسبب الأعراض”.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية سريعاً المعارضة بالوقوف وراء الهجوم، الذي وقع في مناطق خاضعة للنظام، وقالت إن الجماعات المسلحة “أطلقت قذائف تحمل غاز الكلور من إدلب”.

وذكر الإعلام الرسمي التابع للنظام أن 107 أشخاص أصيبوا في حلب بعد أن “أصاب الإرهابيون ثلاث مناطق بقذائف تحتوي غازات سامة”.

ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان فإن القصف “نشر رائحة نفاذة وتسبب في إصابة العشرات بمشكلات في التنفس”.

ونفت فصائل المعارضة استخدام أي سلاح كيماوي، مشددة على عدم امتلاكها له، واتهمت النظام بمحاولة “توريطها في هجوم نفذه بنفسه”، على حد قولها.

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/s58Wz
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد