بغداد °C
دمشق 26°C
الجمعة 7 أغسطس 2020

مسؤول عشائري: “الجوع” دفع داعش لمهاجمة بلدات بدير الزور لاقتحام محلات المواد الغذائية


أفاد مسؤول بارز في العشائر، مقرب من قيادة كردستان العراق، بأن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) ينقل عدد كبير من عناصره إلى نينوى والأنبار وصلاح الدين بسبب “الحصار المفروض عليه في سوريا”.

وقال المتحدث باسم العشائر العربية في #نينوى (الشيخ #مزاحم_الحويت) إن “لدينا معلومات أن التنظيم سيقوم بنقل أكبر كمية من العناصر والأسلحة والمعدات إلى داخل الحدود العراقية بسبب الحصار المفروض عليه في سوريا وسيحاول إعادة تنظيم نفسه داخل صحراء العراق”.

وأضاف الشيخ في تصريح نقلته صحيفة القدس العربي أن “الجوع دفع عناصر التنظيم إلى الهجوم على منطقة #غرانيج و #هجين في دير الزور واقتحام أكثر من 400 محل لبيع المواد الغذائية”، وفق قوله.

وأشار المسؤول إلى أن “هناك تخوف كبير من أن الضغط الذي يتعرض له التنظيم في سوريا سيدفع عناصره إلى الدخول للأراضي العراقية، وهو ما تم بالفعل خصوصاً في المناطق القريبة من الحدود كسنجار والبعاج والحضر في نينوى والمناطق الأخرى في الأنبار”.

وتابع الحويت قائلاً إن “هجوم التنظيم على منطقة غرانيج مستخدماً جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، يؤكد أن الأخير لا يزال يشكل خطراً، كخلايا نائمة على محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وغيرها، خصوصاً وأن القطعات العسكرية المتواجدة على الحدود لا تتناسب مع طول الحدود والمساحات الواسعة بين البلدين”، بحسب رؤيته.

وتقود قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بدعم من التحالف الدولي حملة عسكرية داخل الأراضي السورية لإنهاء وجود تنظيم داعش في محافظة دير الزور، الحدودية مع العراق.

 


التعليقات