حكومة النظام تقول إنها تفاوض روسيا لشراء الطائرات المدنية طراز “MC-21”

أعلن مدير عام مؤسسة #الطيران التابعة للنظام (طلال عبد الكريم) عن مفاوضات تجريها شركته مع #روسيا، لاقتناء طائرتها المدنية الحديثة من طراز “MC-21″، بحسب ما نقلت وكالة “نوفوستي”.

وقال عبد الكريم للوكالة، “قبل فترة تواصلنا مع الجانب الروسي بشكل مباشر، لبحث مسألة شراء طائرة MC-21، وتتطلع شركتنا لتصبح من أوائل مالكي هذه الطائرة”.

وأضاف عبد الكريم، أن “شراء #الطائرة سيساعد شركة الطيران السورية على تنفيذ برنامج رحلاتها، والتوسع في تنظيم رحلات جوية إلى وجهات جديدة”.

وكان وزير النقل في حكومة النظام (علي حمود)،  أعلن مطلع الشهر الماضي عن اهتمام حكومته بشراء الطائرة الروسية، وقال، إن “الخطوة تهدف لتحديث أسطول الطيران المدني”.

وتعتبر طائرة “MC-21” متوسطة المدى، تتسع  بين 150 و211 راكبا، وصممت بناء على أحدث الحلول الهندسية الجوية، وزودت بأحدث المحركات وأجهزة الملاحة الجوية، بحسب “نوفوستي”.

من جانب اخر، قال مسؤول النظام للوكالة، إن “استئناف تشغيل #الرحلات بين موسكو ودمشق من قبل الشركة الروسية أيروفلوت سيكون له تأثير إيجابي بالغ الأهمية من عدة جوانب”.

وأشار عبد الكريم، أن استئناف الرحلات سيساهم في “تسهيل إبرام اتفاقيات تجارية مع هذه الشركة وغيرها من الشركات الأخرى بما يخدم مصلحة الطرفين، كالمشاركة بالرمز كود شير واتفاقيات المحاصصة النسبية إلى ما وراء تشغيل كلا الطرفين، مما يؤمن شبكة نقل أوسع وبأسعار منافسة”، حسب قوله.

يشار إلى أن المدير العام لشركة الطيران الروسية “أيروفلوت”، (فيتالي سافاليوف)، أعلن خلال الشهر الماضي، أن شركته تدرس إمكانية استئناف رحلاتها الجوية إلى #سوريا خلال العام 2019، وذلك بعد أن أوقفتها في شهر آب من عام 2012.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/jzOlB