غضب الجمهور يحلّ على الممثل عباس النوري

جوان علي – موقع الحل

أثار هجوم الفنان السوري #عباس_النوري على شخصية #صلاح_الدين_الأيوبي واعتبارها “كذبة كبيرة”، وفق تعبيره، سخطا في الأوساط السورية وانتقادات واسعة، ما دفع البعض إلى اعتباره نابعا من موقف “طائفي وعنصري”.

حيث أبدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي استياءا من كلام النوري، واعتبروه مساسا بشخصية تاريخية وطنية، ذات مكانة اعتبارية في ذاكرة السوريين بكافة أطيافهم.

ورمى بعضهم للقول “على اعتبار النوري ذكر أن صلاح الدين دخل القدس بمعاهدة وليس فاتحا، ماذا عن الرئيس الراحل حافظ الأسد الذي تخلى عن القنيطرة والجولان حتى بدون معاهدة؟”، وفق وصفهم.

وقال الفنان التشكيلي منير شيخي إن “الموقف العنصري والطائفي لعباس النوري لن ينال من مكانة الأيوبي في قلوب أهل الشام.. فصلاح الدين حقيقة متجسدة في تفاصيل حياة الدمشقيين .. في الوقت الذي دمر المارقون على تاريخ سوريا كل سوريا عن بكرة ابيها”، بحسب قوله.

وكان النوري قد تساءل في حديث مع إذاعة سورية أمس، عن سبب إبقاء تمثال صلاح الدين في دمشق على اعتباره “كذبة كبيرة”، وأن الكثير من الروايات التي قيلت فيه غير صحيحة، ومنها أنه “دخل القدس صلحا وليس حربا وبشروط مجحفة للصليبين، وأرجع اليهود إليها”، وفق قوله.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/xu7Ny