القابون.. الصناعيون لا يستجيبون لقرار حكومة النظام بإخلائهم ويأملون أن تلغي قرارها

أكد مدير مدينة عدرا الصناعية (فارس فارس) أنه حتى الآن لم يتقدم سوى صناعيين اثنين فقط من منطقة #القابون الصناعية بطلبات لنقل منشآتهم الصناعية إلى مدينة عدرا الصناعية، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام.

وقال فارس للصحيفة، إن “النقل الفعلي لم يبدأ بعد مع وجود ترحيب من إدارة المدينة لانتقال صناعيي القابون إليها”.

من جهته قال رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها (سامر الدبس) للصحيفة أن “الغرفة لم تزود مدينة عدرا الصناعية بقوائم الصناعيين الراغبين بالانتقال لكونها لم تجهز حتى الآن نتيجة تمهل الصناعيين بتقديم طلبات الانتقال على أمل حدوث تغيير في قرار الحكومة في ضوء المعطيات الجديدة في التغيير الحكومي الذي حدث”.

وبعد قرار حكومة النظام الأخير بإخلاء صناعيي القابون للمنطقة الصناعية فيها بغاية تنظيمها والانتقال إلى مدينة عدرا الصناعية، نشبت أزمة بين صناعيي منطقة القابون الصناعية وغرفة “تجارة دمشق”.

ورفض صناعيو القابون قرار حكومة النظام، بنقل منشآتهم الصناعية من القابون إلى عدرا، حيث تبرر محافظة دمشق التابعة للنظام، أن قرار النقل نسبة الدمار وصلت إلى 80%، إلا أن الصناعيين يقولون إن “نسبة الدمار لا تتجاوز 10%”، مستندين بكلامهم إلى تقييم نقابة المهندسين ووزارة العدل السورية التابعة للنظام.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9Tno5