بكفالة عالية: إطلاق سراح السباحة السورية سارة مارديني المتهمة بـ “تهريب” اللاجئين

أفاد محامي اللاجئة السورية (سارة #مارديني) بأن السلطات اليونانية وافقت على إطلاق سراحها بعد ثلاثة أشهر على الاعتقال بتهمة “تهريب” لاجئين إلى أوروبا، بعد دفع “كفالة عالية”.

واعتقلت الشرطة اليونانية موظفي إغاثة من بينهم السباحة السورية #سارة_مارديني لإنقاذهم مهاجرين ولاجئين من الغرق، متهمة إياهم حينها بـ “الاشتباه بتهريب الأشخاص” إلى #اليونان.

وجرت حادثة القبض على السباحة السورية في شهر آب (أغسطس) داخل المركز الدولي للاستجابة الطارئة في جزيرة ليسبوس اليونانية، التي تحتضن آلاف المهاجرين وطالبي اللجوء.

ووصلت السباحة الأولمبية في عام 2015 إلى أوروبا، عبر بحر إيجه، بقارب مطاطي تعطل قرب السواحل اليونانية، ما دفع مارديني وأختها إلى القفز خارجه وجره عبر البحر لساعات لإنقاذ المهاجرين واللاجئين من الغرق.

وتقيم مارديني حالياً في برلين بعد أن حصلت على حق اللجوء في #ألمانيا، وقد شاركت في أولمبياد (ريو دي جينيرو) العام الماضي ضمن فريق خاص باللاجئين، وأصبحت منذ ذلك الحين سفيرة الأمم المتحدة الخاصة للاجئين.

وقال محامي مارديني (خارالامبوس بيتسيكوس) إنه سيتم الإفراج عن موكلته وأربع ناشطين آخرين في منظمة المساعدة (ERCI). وسيكون بمقدور سارة السفر إلى ألمانيا التي قدمت إليها كلاجئة خلال موجة اللجوء في عام 2015. وأضاف بيتيكوس: “موكلتي مساعدة للاجئين ولا علاقة لها بالتهم”، بحسب ما نقلته إذاعة صوت ألمانيا.

وتتهم الشرطة اليونانية أعضاء منظمة (ERCI) بتقديم “مساعدة مباشرة لمهربي البشر” عبر طلب الحصول على تحذير مسبق بوصول دفعات المهاجرين بدون إبلاغ السلطات بهذه المعلومات.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/uOdAH