حكومة النظام تمدد العمل بقرار وقف تصدير الفحم والأخشاب عاماً أضافياً

حكومة النظام تمدد العمل بقرار وقف تصدير الفحم والأخشاب عاماً أضافياً

قررت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية التابعة للنظام، تمديد منع تصدير أي نوع من # #الأخشاب والأحطاب المصنعة والفحم ودق الفحم المنتج محلياً، عاماً إضافياً وذلك حتى نهاية العام 2019، بحسب ما نقلت صحيفة تشرين التابعة للنظام.

وقال مدير التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد (ثائر فياض)، إن “قرار المنع اتخذ بناء على طلب وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، بهدف الحفاظ على الحراج الموجود ة.

وأضاف فياض أن “المصدرين يقومون بممارسات خاطئة أدت إلى خسارة الحراج والأشجار والغابات من أجل تصديرها”، مشيراً إلى أن # #القرار اتخذ أول مرة في 2016 ويتم تمديد العمل به كل عام.

وحددت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي التابعة لحكومة النظام في نهاية العام 2017، أسعار المنتجات # #الحراجية ، الفحم الطبيعي والصناعي، بحسب #القرار رقم /244/ت، حيث بلغ سعر طن فحم # #السنديان الشتوي 200 ألف ليرة سورية، وسعر الكيلو الواحد 200 ليرة سورية، كما بلغ سعر طن فحم سنديان الأركيلة 250 ألفليرة، وسعر الكيلو 250 ليرة للكيلو الواحد.

يشار إلى أن الغابات #الحراجية في # #سوريا ، تراجعت مساحتها، وذلك بسبب نشوب الحرائق فيها خلال سنوات الحرب، حيث وصلت إلى 1548 حريق بحسب مديرية الحراج، بالإضافة إلى ارتفاع ظاهرة قص الأشجار واحتطابها، بعد العام 2011.