بعد تهديدات إردوغان: الإدارة الذاتية تعلن “النفير العام”.. وتطلب من النظام “اتخاذ موقف”

أعلنت الإدارة الذاتية التي يقودها الأكراد شمال وشرق سوريا النفير العام، وطلبت من النظام السوري “اتخاذ
موقف”، عقب إعلان الرئيس التركي (رجب طيب #إردوغان) نيته بدء عمل عسكري شرق الفرات.

وقال المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في بيان: “ندعو الحكومة السورية بأن تتخذ الموقف الرسمي ضد هذا التهديد،
لأن إردوغان يريد أن يحتل جزءاً من سوريا وهذا يعني اعتداء على السيادة السورية”، وفق تعبير المصدر.

وأضاف المصدر: “نحن كإدارة ذاتية في شمال وشرق سوريا نعلن النفير العام و ندعو كل السوريين الشرفاء
للوقوف صفاً واحداً ضد السياسات الاستعمارية للدولة التركية، واليوم هو يوم تكريس كل طاقاتنا في سبيل حماية
أرضنا وعرضنا وشعبنا، ويجب أن نعمل بكل ما في وسعنا من أجل أن نحافظ على وحدة أراضينا ووحدة وأخوة
شعوبنا”، وفق البيان.

واتهمت الإدارة الذاتية تركيا بـ”ضرب النسيج الاجتماعي السوري وحالة التعايش المشترك والتآخي بين مكونات
الشعب السوري في شمال وشرق سوريا، لأنه يعتبر ذلك تهديداً لمصالحها وطموحاتها التوسعية” بحسب قولها.

وكانت أمريكا قد ذكرت أمس أن قيام تركيا بعملية ضد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أمر “غير مقبول” مشيرةً
إلى “الدور الذي تبذله قسد في محاربة داعش كشريك لأمريكا”.

والإدارة الذاتية هي المظلة السياسة الحاكمة في شمال وشرق سوريا حيث تسيطر قسد، وهي بمثابة “برلمان” يضم
أحزاباً من قوى سياسية مختلفة يشكل حزب الاتحاد الديمقراطي (تعد وحدات حماية الشعب فعلياً ذراعه العسكري)
أهم جسم فيها.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/eLUzI