داعش “ينهار” في هجين.. وقسد تسيطر على مساحات قد تجبر التنظيم على الانسحاب الكامل

أفاد مرصد حقوقي بأن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) “ينهار” في #هجين، آخر موقع هام له في محافظة #دير_الزور، مع استمرار قوات سوريا الديمقراطية (#قسد) بالتقدم، وسيطرتها على مواقع هامة قد تجبر داعش على الانسحاب الكامل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “بلدة هجين شهدت انهياراً في صفوف عناصر التنظيم، الذين أجبروا تحت ضغط هجوم قوات سوريا الديمقراطية، على التراجع في البلدة، لحين تمكن قوات قسد من السيطرة على السيطرة على منطقة السوق ومنطقة البو خاطر”.

وأضاف المصدر أن “عملية السيطرة على السوق قد تجبر التنظيم على الانسحاب من كامل البلدة، في حال لم يشن التنظيم خلال الساعات المقبلة هجوماً مباغتاً لاستعادة المنطقة، حيث أن بقية المنطقة المتبقية للتنظيم في هجين، ستكون مكشوفة أمام طائرات التحالف الدولي وقناصة قوات سوريا الديمقراطية، التي تسعى لإنهاء وجود التنظيم في منطقة شرق الفرات بشكل كامل”، وفق قوله.

وكان مكتب إعلامي تابع لقسد قد أعلن صباح اليوم أن القوات المهاجمة فرضت نفوذها على أكثر من 35 بالمئة من هجين.

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/PTjg2