روسيا تعتزم التوقيع على خارطة طريق في مجال الصناعة السورية مع حكومة النظام

أعلن مدير إدارة آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية في وزارة التنمية الاقتصادية الروسية “يفغيني بوبوف”، إن بلاده تعتزم التوقيع على خارطة طريق في مجال #الصناعة مع حكومة النظام، بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

وقال بوبوف إن “الهدف الرئيسي، الذي اتفق عليه الجانبان خلال الاجتماع يكمن في تحديد خطوات ملموسة متفق عليها تسمح لروسيا بالمشاركة في إعادة إعمار الاقتصاد #السوري بعد الحرب”.

وأضاف المسؤول الروسي، أنه “سيتم التوقيع على خارطة طريق للتعاون في مجال التجارة والصناعة، مشيراً إلى أن الاتفاقية الجديدة ستضم عددا من المشاريع الاستثمارية والتجارية في المناطق ذات الأولوية بالنسبة للحكومة النظام”.

وجاءت تصريحات المسؤول الروسي خلال اجتماعات “الدورة 11 للجنة المشتركة السورية الروسية”، في دمشق، بحضور 100 ممثل عن وزارات الصناعة والزراعة والطاقة #الروسية ومندوبين عن 20 شركة روسية، بالإضافة إلى معاوني وزراء في حكومة النظام السوري.

وتدرس “اللجنة المشتركة السورية الروسية” ما يزيد على 20 وثيقة تعاون في مجالات اقتصادية عدة بين موسكو ودمشق، حيث سيكون التعاون في الصناعة والنقل والزراعة ومعالجة الأوبئة والأمراض والنظام الضريبي الموحد للاتحاد الاقتصادي الأوراسي، بحسب سانا.

يشار إلى أن روسيا حصلت مؤخراً على سلسلة من عقود من أجل “إعادة الإعمار” في سوريا، بما فيها إعمار منشآت نفطية، بالإضافة إلى اتفاق تجارة حرة لتصدر منتجات الزراعة السورية إلى الأراضي الروسية.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/gZulB