أستاذ جامعي يشتم الأسد علناً خلال إحدى محاضراته في اللاذقية.. وطالبة “تتصرف”

سمر أحمد – دمشق

أوقفت جامعة تشرين في اللاذقية أستاذ جامعي في قسم اللغة الفرنسية، عن العمل، بعد قيامه بشتم رئيس النظام بشار الأسد ووالده.

وقال مصدر مطلع لموقع “الحل السوري” إن استاذ اللغة الفرنسية محمد. أ، قام بتوجيه شتائم للأسد ووالده الرئيس الراحل حافظ الأسد والطائفة العلوية، خلال إحدى المحاضرات، الأمر الذي استفز إحدى الطالبات التي قامت بالدفاع عنهم، لينتهي الأمر بقيام الأستاذ بشتمها وضربها.

وتابع المصدر، “تقدمت الفتاة بشكوى ضد الأستاذ، وتم على الفور إحالته إلى مجلس تأديبي، ليتم بعدها اتخاذ اجراءات أخرى بحقه”.

وفي السياق نشرت الصفحة الرسمية لفرع جامعة تشرين للاتحاد الوطني لطلبة سوريا التابعة لحكومة النظام أنه “تم اتخاذ قرارات واضحة وصريحة بإيقاف المدرس عن التدريس وإحالته إلى لجنة تأديب وملاحقته قضائيأ بعد الإساءة إلى الرموز الوطنية”.

يشار الى ان صفحة الأستاذ محمد.أ على موقع “فيسبوك” مليئة بالمنشورات المناهضة للنظام، وكان آخر ما نشره عبر الصفحة يوم الخميس أي بعد الحادثة “انظر إلى موالاة هذا النظام الحاكم في سوريا .. وسوف تشعر بالقرف أكثر “.

وسبق أن أصدرت جامعة تشرين بحق الدكتور محمد ميهوب أحمد عام ( 2016) قراراً بإيقافه عن عمله لمدة ثلاثة أشهر، وإحالته إلى مجلس التأديب “لموقفه السلبي من الوطن”، بحسب بيان الجامعة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/PkPOn